الجنة هي حقيقة
jannaharabic.com
Your Subtitle text

مصعب حسن يوسف من الإسلام






ابن قيادي في حركة حماس يعتنق المسيحية 
ابن اكبر قيادي حركة حماس يعتنق المسيحية ويقول الاسلام اكبر كذبه
من تبعوا محمد قتلوا الأبرياء باسم الإسلام وضربوا نساءهم ولا يعرفون الله أبداً ولا شك عندي أن مثواهم جهنم 

يعلم مصعب ان أمله ضئيل بالعودة للأراضي المقدسة و يعلم أنه ربما خسر أباه و لكنه يآمل أن يتفهم قراره ، و أن يمنح الله عائلته الصبر و الإرادة ليفتحوا عيونهم للمسيح و للمسيحية . و يضيف ربما سأعود لرام الله و لفلسطين مع المسيح في مملكة السموات .


القدس المحتلة-فلسطين برس-كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الخميس "أن نجل الأسير حسن يوسف النائب بالمجلس التشريعي والقيادي في حركة حماس مصعب اعتنق المسيحية و تحول من مسلم إلى مسيحي وأطلق على نفسه أسم جوزيف ".

وقال الصحافي الإسرائيلي آفي زخاروف في مقال نشره في الصحيفة تحت عنوان "نجل قائد حماس في الضفة الغربية: أبناء تنظيم حماس عديمو الفرح والأخلاق "، أنه قابل مصعب يوسف في ولاية كاليفورنيا،مضيفاً أن مصعب ومعه شاب آخر يرافقه "يتلوان الصلاة ويشكران المسيح على المائدة قبل أن يتناولا الطعام ".

وتابع الصحافي الإسرائيلي "يبدو الإنسان يحتاج إلى برهة ليصدق الخبر بعد أن يقرأه،فهذا هو الابن البكر لعضو البرلمان عن كتلة حماس حسن يوسف وهو أكثر القادة الحمساويين شعبية في الضفة,وقد أعلن مصعب تغيير دينه واسمه من يوسف إلى جوزيف " .

وأضاف زخاروف "أول مرة رأيت فيها مصعب كانت قبل 4 سنوات وكان من المفترض أن يطلق سراح والده من السجن وحين التقيته في ساحة السجن فاجأني مظهره فهو يختلف عن لباس الدين ولا يطلق لحيته ويلبس الجينز ويرتب شعره بطريقة شبابية غربية,وعلى ما يبدو أن قراره أن يصبح مسيحيا يأتي من دون علم أبيه الذي يقبع في السجن الإسرائيلي" .

وتابع "مصعب يعيش في كاليفورنيا ويرتاد كنيسة ويستمع إلى عظات الكنيسة لا يخفي موقفه من التنظيم والدين والأخلاق " .

ويقول مصعب لمراسل صحيفة هآرتس "أن الدين الإسلامي من وجهة نظري هو كذبة كبيرة وان الذين تبعوا النبي محمد أحبوا النبي أكثر مما أحبوا الله وقتلوا الأبرياء باسم الإسلام وضربوا نساءهم ولا يعرفون الله أبداً ولا شك عندي أن مثواهم جهنم وأنا أقول لهم هناك طريق واحد للجنة وهو طريق المسيح الذي ضحّى بنفسه على الصليب من أجلنا جميعا وأما انتم اليهود فعليكم أن تعرفوا انه والى الأبد لن يكون لكم أي سلام مع حماس لان الإسلام الإيديولوجي هو الذي يقودهم ولا يسمح لهم بعمل صلح معكم " .

ويضيف مصعب "حماس سيئة من أساسها وأنا فهمت ذلك وعرفت ما هي حماس الحقيقية وان قادة حماس في السجن، حتى في السجن لهم امتيازات خاصة مثل الطعام الخاص وحتى زيارات عائلية أكثر من الآخرين ويستحمون في الحمام أكثر من غيرهم،وهم بلا أخلاق ومثل هؤلاء لا يعرفون الفرح بداخلهم وأكثر من ذلك عذبوا عشرات الأسرى لمجرد أنهم اشتبهوا بهم شبهة أنهم قد يكونوا متعاونين مع إسرائيل ".

ويذكر أن صحيفة هآرتس سوف تنشر التفاصيل الكاملة للقاء غداً الجمعة في ملحق عددها الأسبوعي وفى انتظار المقال كاملا غدا .



Website Builder